كلمة العميد

إنه لمن دواعي الفخر والاعتزاز أن نتقدم لرواد موقع الكلية بهذه المعلومات عن كلية الطب وجراحة الفم والأسنان جامعة طرابلس باعتبارها واحدة من المؤسسات التعليمية الرائدة والمهمة في المجال الطبي التخصصي حيث أنها تُعنى بصحة الفرد والأسرة وبناء المجتمع السعيد الذي يسهم بدوره في بناء الوطن والدفع بعجلة التقدم والرقي.

ويسعى القائمون على هذه القلعة العلمية من خلال جهدهم الداعم القوي والهادف لإعداد الخريجين من أبناء وبنات الوطن وتسليحهم بسلاح العلم والمعرفة في شتى فروع العلوم الطبية التطبيقية حيث توفر لهم فرص العمل القيمة ومصادر الدخل الجيدة وذلك من خلال إعدادها للمستشفيات والمراكز الصحية بالكوادر التقنية الوطنية المؤهلة تأهيلاً جيداً في مجال الخدمات الطبية التطبيقية، هدفنا تقديم  كل ما هو مفيد ومواكبة كل ما يستجد من خبرات في مجال العلوم الطبية التطبيقية سائلين الله - عز وجل - التوفيق والسداد للجميع، وأن يكتب على أيديهم الخير والنفع  والصحة والسلامة والرقي للمواطن وللوطن العزيز.

بالرغم من الظروف الصعبة يسعى أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالكلية إلى الرفع من مستوى الخدمات وإعداد الكلية للدخول في مرحلة تؤهلها لتطبيق المواصفات والمعايير القياسية للجودة المعتمدة في التعليم الطبي آملين أن يكون لهذه الكلية مكاناً مرموقاً في قائمة الكليات المعتمدة في العالم ونأمل أن يتم هذا الحلم مع استلام مقر الكلية الجديد بجامعة طرابلس.

وفي الختام يُسعدني أن أتقدم بخالص الشكر والتقدير لجميع أعضاء هيئة التدريس والعاملين الذين يبذلون الجهد والعطاء من أجل خدمة الطلاب وتقديم كل ما هو مفيد لهم رغم الظروف الصعبة التي تواجههم.